2011/05/19

يا بلادى .. يا ولادى .. أنا بحبك يا بلادى


يا بلادى .. يا ولادى .. أنا بحبك يا بلادى
أفتقدك يا مصر حتى ظننت أن لا مناص من فقدك
عدت يا مصر لى كاملة غير منقوصة 

يا بلادى .. يا ولادى .. أنا بحبك يا بلادى

أفتقدكما يا طفلاى ولم أفقد الأمل فى الوصول لكما
ستعودان كما عادت مصر موفقان منصوران

أحمد الدملاوى

2011/05/17

ألف وستمائة وستون يوما (1660) مرت منذ رأيت على وسديم

أكتب اليوم بمناسبة الأفراج عن سوزان مبارك. فقد أعادت الى خزينة الدولة 24 مليون جنية مصرى. وهكذا رأى المحقق أنها فعلت ما يجب عليها فعله. أمر مثير للأشمئزاز. فهذه المرأة تحاسب على أقل جرائمها تجاه مصر وأبنائها. وهذه المرأة مسئولة عن الحاق الأذى بالأسر المصرية حتى يصفق لها فى المؤتمرات الدولية. أمرأة مريضة عقلا وقلبا قبل الجسد. 

كتب لى بعض الأصدقاء يسئلونى عن على وسديم. وأجابتى على السؤال هى عنوان مدونتى اليوم. فقد نجحت سوزان ثابت فى تقديم مجموعة قوانين سلبت من الأب المصرى حقوقه فى أبنائه. وأنا هنا أذكر نفسى بحق أولادى فى أبيهم وأنى سأظل أبحث عنهم وسأصل ولن أتنازل حتى تلغى محكمة الأسرة فى مصر وتعود قوانين الأحوال الشخصية لتحافظ على الأسرة المصرية.

أحمد الدملاوى

2011/04/27

يحكى أن .. حكاية لعلى ولسديم

أبنى الحبيب على .. أبنتى الحبيبة سديم 
لم أكتب لكما يا طفلاى منذ عشرة أشهر. غالبا ما غالبتنى الدموع كل مرة كنت أخط الكلمات لكما. ولكن هذه المرة أكتب لكما وأنا أشعر كم أنا قريب منكما. الأسوار بيننا تنهار. وسينصرنا القانون فى مصر وفى بريطانيا قريبا ليجتمع شملنا ولأضمكما الى صدرى ولأسعد بكما وتهدئ مشاعرى. اعجبنى هذا الأداء العالى لكلمات فؤاد حداد "يحكى أن" كى أهديه لكما لتشاركانى فرحتى بعودة مصر بلدكما الحرة والتى تفتح أحضانها لكما.

وكما "يحكى أن" انكما محرومان من ابيكما .. "سيحكى أن" قريبا أنكما تنعمان بأبيكما  وهو يسعد بقربكما وتنعمان بوطنكما وأهلكما واحبابكما. فقد خلصنا الله من نظام مبارك الفاسد الذى كان يقف بينى وبينكما. وقد تحديت هذا النظام لأصل لكما ومهما كانت الأسواربيننا عالية سأعبرها بفضل الله . تصبحان على خير


أحمد الدملاوى




2010/06/11

أغنى أمرأة فى مصر



أرسل صديق عزيز أجله وأحبه فهو أخ لى لم تلده أمي, رسالة الكترونية عنوانها " أغنى امرأة في مصر " وتحوى رابط لفيديو على موقع اليوتيوب. استغربت اهتمام صديقي و إرساله الرابط على بريدي الألكترونى بل وتساءلت "لما أغنى امرأة في مصر؟" وما أن بدأ الفيديو وسمعت كلمات تلك المرآة حتى رأيت عملاق يملأ جسد ضعيف مريض لامرأة عمياء وسمعت من الكلمات ما هز أعماقي وأستثار مشاعر البنوة داخلي. فلقد رأيتها أمي. رأيت حكمتها واعتزازها بنفسها و ثقتها الثابتة بالله وحبها لنبي الله محمد صلى الله عليه وسلم وحرصها على الإسلام والمسلمين. فالأمومة الطاغية لتلك السيدة العظيمة شملت أبناء أمة الإسلام جميعا.
ولقد أبكاني عطاؤها. فهي تعطى كل من حولها من الدعاء الكثير ولا تريد أن تطلب إلا من الله. وأذهلني أدبها مع الله في اختيار الكلمات التي عبرت بها عما أصابها من ابتلاء ومرض. فهي تنعم وتسعد بالرضا عما منحها الله حتى أنها ترى في معاشها الشهري ذي الستين جنيها ((11 دولار أمريكى) ما يفيض عن حاجتها.
تعلمت الكثير من "أغنى امرأة في مصر". فلديها من الرضا والاطمئنان ما لا تدركه ثروات الأرض. اللهم جازها عنا خيرا وثبت قلوبنا على ما يرضيك ولا تحوجنا إلى غيرك ورد أولادي جميعا سالمين غانمين.
أحمد الدملاوى

2010/06/04

فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ

إسرائيل تصر إن أطلاق جنودها للرصاص الحي على ظهر سفن قافلة الحرية بالمياه الدولية للبحر الأبيض المتوسط كان للدفاع عن أنفسهم لتعدى ركاب السفن المدنيين العزل عليهم. إسرائيل قتلت وجرحت العشرات من المدنيين العزل على ظهر السفينة مرمرة وغيرها من سفن قافلة الحرية بالمياه الدولية للبحر المتوسط. وتصر إسرائيل أن هؤلاء المدنيين إرهابيون و مؤيدون لمنظمة حماس الإرهابية. ولا غرابة فأن إسرائيل تتهم بالإرهاب والمعاداة للسامية كل من يخالفها الرأي أو التوجه السياسي أو التاريخي. وفى المقابل تصر الولايات المتحدة الأمريكية أن إسرائيل هي جهة التحقيق المقبولة فى أحداث الاعتداء على قافلة الحرية. فكيف تسمح الولايات المتحدة لأية جهة بالتحقيق في قتل الأبرياء غير إسرائيل؟ فالولايات المتحدة لا ترى غير إسرائيل الديمقراطية الوحيدة فى الشرق الأوسط. فأنظمة الدول العربية والإسلامية حتى وان كان بعضها ديمقراطي ولكن ليس بما يكفى. ولذا فأن إسرائيل هي الجهة الوحيدة الفاعلة التي يمكنها أن تدير مثل هذا التحقيق.

لفت أنتباهى هذا الموقف الذي يبدوا متناقضا من وجهة نظري. ولكن عندما نرى ما تراه الولايات المتحدة وإسرائيل فنجد أن هذا الموقف منطقي و طبيعي. فالولايات المتحدة وإسرائيل لا يرون لنا كعرب ومسلمين أية حق لنطلبه. فالحقوق فقط للبشر. هم يروننا كالحيوانات التي يمكن أن يعاملوها أحيانا برحمة وأحيانا بقسوة ولكن في جميع الأحول فهي حيوانات ليس لها حقوق البشر. فالحقوق فقط للولايات المتحدة ولإسرائيل. وهذا مذكور بوضوح في الكتب التي تعلمها إسرائيل لأبنائها في المدارس.فأنا هنا مجرد مذكر ولست مبتدع لفكرة جديدة. فهم يؤمنون بأن العرب والمسلمين حيوانات أو أقل حقوقا من الحيوانات. ويؤمنون كذلك أن قتل تلك الحيوانات من جليل الأعمال. ويمكنكم أن تشاهدوا بأعينكم كيف يقتلون الأطفال برصاصات في الصدر والجبهة. وهذا يعنى أن من أطلق الرصاصات قناصا محترفا وأن الرصاصات ليست عشوائية. فالرصاصة مصوبة بدقة من قاتل محترف لجبهة رأس أو صدر طفل عربي مسلم حيث لا يمكنه النجاة منها. فالإصابة لا تكفى ولكنه القتل وليس غيره.

حرية التعبير عن النفس والقدرة على التواصل هي احد أساسيات حقوق الإنسان كالطعام والشراب والكساء والدواء والغطاء. فكما نشعر بألم الجوع للحرمان من الطعام وكما نشعر بالعطش للحرمان من الماء. فالشعور بالضعف والخوف يصاحبان الحرمان من التواصل والتعبير عن النفس. وبناء على ما سبق فالولايات المتحدة والغرب الصهيوني لا يسمحان لنا نحن المسلمين والعرب بالتعبير عن أنفسنا. فحتى عندما ترتكب الجرائم في حقوقنا فهم فقط من لهم الحق في التحقيق في تلك الجرائم. فنحن العرب والمسلمون لسنا مؤهلين لسرد الحقائق أمام قاضى مستقل وحر. فالمحقق الإسرائيلى هو فقط من سيسمع ضحايانا للتحقيق فيما أرتكبه جنود نظامه من جرائم. وهنا واجهتني بعض الأسئلة.

كيف ستحقق إسرائيل مع أعضاء قافلة الحرية من أبناء الكويت والجزائر والمغرب وباقي البلاد العربية والإسلامية التي ليس لها علاقة دبلوماسية بإسرائيل؟

هل سيسافر المجني عليهم إلى إسرائيل للتحقيق معهم في إسرائيل؟

هل ستنتقل اللجنة الإسرائيلية إلى بلاد المجني عليهم للتحقيق مع الضحايا؟

هل ستقوم اللجنة الإسرائيلية بإجراء التحقيقات فى بلد ثالث؟

كيف ستحقق إسرائيل مع جنودها؟

هل سيجرى المحققون مواجهات بين الجنود والضحايا؟

وأجد في كتاب الله العزيز الملاذ للأجابة على الأسئلة و ليصف لنا تماما ما حدث على سطح سفن قافلة الحرية.

(وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ) البقرة / 87.

فهم متكبرون لا يطيقون تحمل من جاءهم بما لا تهوى أنفسهم وعندها يكذبونهم , "فالجنود دافعوا عن أنفسهم أمام هؤلاء العزل على سطح سفنهم بالمياه الدولية للبحر المتوسط".

فهم متكبرون لا يطيقون تحمل من جاءهم بما لا تهوى أنفسهم وعندها تقتل وحدات النخبة " لجيش الدفاع " المدنيين العزل بدم بارد . صدق الله العظيم.

وهنا أضيف رأي السيد أوباما والولايات المتحدة فإسرائيل تكذب وتقتل بل وتحقق أيضا مع الضحايا.

حسبنا الله ونعم الوكيل.

أحمد الدملاوى


2010/06/01

قافلة الحرية ورسالة الغرب الصهيونى

التعبير عما يجول في النفس من خواطر وعما يؤثر في القلب من مشاعر من خلال الكتابة على صفحات مدونة طفلاى على وسديم يهدئ من تأجج وتقلب النفس لتصرخ وتأن وتحزن. فالتواصل معكم يكمل دورة الحياة لتلك المشاعر. فقلوبكم وعقولكم تستقبل كلماتي كما تستقبل القابلة المولود لتشعر الوالدة بالراحة وليبدأ الأهل والأصدقاء في التعليق بالكلمات والتفاعل بالمشاعر.

صرخت كثيرا مستعظما هول اختطاف زوجتي لطفلاى على و سديم. وحتى كلمة " اختطاف " أجد صعوبة في كتابتها. فمن الصعب أن أصف الأم المختطفة لأولادها بأنه اختطاف بالمعنى الأجرامى للكلمة. فهي امرأة تختلط وتتقلب مشاعرها المتدفقة والعميقة تجاه أولادها وتجاه زوجها. وتلاطم تلك المشاعر قد يؤدى إلى أفعال ظاهرها الأجرام وباطنها الضعف وقلة الحيلة. وكانت الأحداث المتلاحقة ترشدنى كشرطي مرور حاد المزاج يسمح بالمرور فى اتجاه واحد فقط يؤدى إلى " تأثير قوانين الأسرة على المجتمع ". فقوانين الأسرة المشوهة التى يقرها مجلس الشعب المصري لإرضاء الغرب , تحول سلوكيات الزوج والزوجة والأم والأب في مختلف أدوارهم المجتمعية. وهذا التحول فى السلوكيات ينتج عنه مجموعة من الأفعال تتناسب معه. والأفعال التي تتناسب مع قوانين الأسرة فى مصر تتجه للتعدي السافر على الزوج والأب والرجل. فالمثل المشهور يقول " المال السايب يعلم السرقة ". فوجدت في المقابل أن " القوانين الفاسدة تعلم الأجرام ".

وهنا رأيت السؤال الذي لا يراوح ذهني , " هل التعديل المستمر في قوانين وأنظمة الأسرة وما يدعى بحقوق المرأة في بلدنا هو أحد جبهات الهزيمة في الحرب الخفية الظاهرة والدائرة مع العالم الغربي الصهيوني؟ " . هل التنازلات المستمرة فى حقوقنا وفى أرضنا لإسرائيل هو الشكل الظاهر للهزيمة؟ هل تطابق الخفي والظاهر من نتائج الاجتياح الغربي الصهيوني يفسر كل منهما الآخر؟ اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل قضت على مقاومتنا العسكرية للعدو الصهيونى ولم تكن الاتفاقية نهاية لتعدى إسرائيل بل كانت كإذن لها بتصعيد كل الجبهات وإخفاءها الجبهات الأخرى بغطاء "السلام" وانقضاء الجبهة العسكرية. فكان الاجتياح الغربي الصهيوني للمجتمع والتعليم والصحة و كل مناحي حياة الإنسان المصري وبالطبع الإنسان العربي.

وكانت أحداث قافلة الحرية بالمياه الدولية للبحر المتوسط مثالا جليا يوضح باختصار غير مخل كيف تدار الحرب على الإنسان المصري العربي المسلم. فقافلة الحرية مسالمة وأعضائها من المدنيين وكل ما أرادوه هو الوصول الى غزة لتوصيل الغذاء والدواء لشعبها المحاصر لسنوات عديدة. فما هو موقف الغرب الصهيونى متمثلا فى أفعال إسرائيل؟ هجوم كاسح لمئات من جنود " النخبة " من مجرمى جيش "الدفاع " الإسرائيلى على سفن قافلة الحياة بالمياه الدولية للبحر المتوسط. فقتل المجرمون وجرحوا العشرات من ركاب القافلة واعتقلوهم جميعا وقادوهم مقيدين. وفى المقابل " شجبت " مصر وكثير من الدول العربية الاعتداء المسلح الدامي لمجرمي جيش " الدفاع " الإسرائيلى. وفى نفس الوقت أستمر الحصار على غزة كما هو وأستمر إغلاق معبر رفح وكذلك موانئ غزة البحرية والجوية واستمر الحصار واستمر الظلم.

فلا تغيير على الأرض ولا تغيير فى الكلام المعوج ولا تغيير فى الرسالة وان اختلفت طرق التعبير عنها. فالرسالة الموجهة لنا واضحة. وأليكم نصها " إن حياتكم وأحلامكم وقدسية أرواحكم لا تساوى شيئا ". والمؤلم أن هذه الرسالة أسمعها بنشرات الأخبار وأسمعها بوضوح فى أحاديث ساسة الغرب الصهيونى وأحاديث بعض ساسة الحكومة المصرية أيضا. فعلى الرغم أنهم ينطقون كلمات تبدو تماما عكس الرسالة ولكن إذا أحسنت الاستماع ستصلك الرسالة بوضوح على الرغم من اعوجاج الكلمات.

استمرارى في الكتابة والتواصل معكم بالتعبير عما يجول فى نفسى من الخواطر وعقلى من الأفكار يشعرني براحة وهدوء نفسي و يمدني بطاقة متابعة خطف طفلاى على وسديم ومتابعة خطف أحلامي وخطف أحلام بلدي وأحلام أبنائها. كما أن الاستمرار في الكتابة والتواصل معكم يقوى مقاومتي للكلمات المعوجة التي يتواصل بها الغرب الصهيوني و الكثير من الساسة في مصر لأسمعها واضحة جلية " إن حياتكم وأحلامكم وقدسية أرواحكم لا تساوى شيئا".

أحمد الدملاوى


2010/05/24

يا ملك الملوك .. رد طفلاى على وسديم



كل يوم أشعر بأني أقرب إلى أولادي وأنا على يقين أنى سأراهما هذا العام. نعم هذا العام 2010. لقد أدركت أنى كنت أفكر بحولي وقوتي ولهذا كان الألم في الطريق والصعوبة في الهدف. ورأيت اليوم وأنا أتجاذب أطراف الحوار مع أبنتى هالة أن النجاح وتحقيق الهدف في اللجوء الكامل لحول الله وقوته. فلا حول ولا قوة إلا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل. اللهم أنى ألجأ إلى حولك وقوتك وأبرأ من حولي وقوتي.اللهم أنت وكيلي ولا وكيل لي إلا أنت. اللهم يا من أسبغتنى بأن رزقتني ولدى على وأبنتى سديم فأكرمني بنعمة صحبتهما وأمنن على بفضلك أن تبارك فيهما وأن تجعلهما عبدين صالحين وأن تنصر بهما الإسلام والمسلمين وأن تعلى بهما بفضلك كلمتي الحق والدين. اللهم يا واسع الكرم ويا معطى بلا نقص أجمعني بهما عاجلا غير آجل و أجعل جمعنا رحمة لكل من حولنا وأهدنا إلى كل ما تحب وترضى وصلى الله على سيد الخلق محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

فتجديد النية والتواصل بها مخلصا لله لهى مفتاح الوصول إلى الهدف. فحال التواصل مع الله , بنية صادقة تملؤها مشاعر الحب والثقة , هو أمضى من الحد القاطع في قطعة الجبن الناعمة. وكان خليفة رسول الله الفاروق عمر رضي الله عنه يقول " إني لا أحمل همَّ الإجابة، ولكن أحمل هم الدعاء، فمن رزق الدعاء فإن الإجابة معه ". فإجابة الدعاء مضمونة لمن أخلص في دعاء ملك الملوك من بيده كل شئ ومن لا يسأل عما يفعل سبحانه وتعالى له العزة وله الفضل.

أحمد الدملاوى